ولي العهد يبعث برقية شكر للرئيس الجزائري و الوزير الأول

  • 03 ديسمبر 2018 - 09:07 م
  • لا توجد تعليقات
  • 659 مشاهدة

بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – برقية شكر لفخامة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية إثر مغادرته – حفظه الله – الجزائر ، فيما يلي نصها :
صاحب الفخامة الرئيس / عبدالعزيز بوتفليقة حفظه الله
رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
يطيب لي وأنا أغادر بلدكم الشقيق أن أعرب لفخامتكم عن بالغ امتناني وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من حسن الاستقبال وكرم الضيافة.
صاحب الفخامة : لقد أكدت هذه الزيارة والمباحثات التي عقدناها بين بلدينا، والرغبة المشتركة في تعميق التعاون بينهما في المجالات كافة، في ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وفخامتكم، والتي تهدف إلى تحقيق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.
متمنياً لفخامتكم موفور الصحة والسعادة، ولشعبكم الشقيق المزيد من التقدم والرقي.. وتقبلوا فائق تحياتي وتقديري .
محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
ولي العهد
نائب رئيس مجلس الوزراء

كما بعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله – برقية شكر لدولة الوزير الأول الأستاذ أحمد أويحيى إثر مغادرته – حفظه الله – الجزائر ، فيما يلي نصها :
دولة السيد / أحمد أويحيى حفظه الله
الوزير الأول بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
يسرنا ونحن نغادر بلدكم الشقيق أن نعرب عن شكرنا وتقديرنا لدولتكم على ما لقيناه والوفد المرافق من كرم الضيافة وحسن الاستقبال.
لقد أتاحت هذه الزيارة بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وبما يؤكد حرص بلدينا على المضي قُدماً في ترسيخ العلاقات الثنائية بينهما، وتطويرها في مختلف المجالات، في ظل قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وفخامة الرئيس / عبدالعزيز بوتفليقة.
أسأل المولى عز وجل لدولتكم دوام الصحة والسعادة، وللشعب الجزائري الشقيق استمرار التقدم والازدهار.. وتقبلوا فائق تحياتي وتقديري .
محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
ولي العهد
نائب رئيس مجلس الوزراء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *