مقالات وكتاب

مرونة التخطيط

على رواد الأعمال و المؤسسات في وطننا الغالي مراجعه الخطط الاستراتيجية لتطويرها و تقييم مدى ملاءمتها للواقع وعلى قابليتها للتكيف مع رؤية و رسالة و أهداف للمنشأة و تناسبها مع الموارد والفرص المتاحة الحالية و تخفيضها للعوائق المتوقعة والتسويق من فترة إلى فترة و إشراك الخطة أصحاب المصلحة “Stakeholders ” مستفدين بما تقدمه حكومة خادم الحريمن الشريفين الملك سلمان وولي عهده سمو الأمير محمد بن سلمان ( حفظهما الله ) من دعم و مساعدات في ظل رؤية 2030.

تمثل المرونة (Flexibility) إحدى خصائص مؤسسات الأعمال الرائدة و تنقسم مرونة التخطيط إلى :
1. مرونة التخطيط الاستراتيجي:
و هي التكيف مع التحولات الجذرية والتغيرات في طبيعة الأنشطة وأساليب المنافسة و تنقسم إلى :
• مرونة خارجية:
والتي تتحقق من خلال النظر في نمط متنوع من استثمارات المنتج ، السوق.
• مرونة داخلية:
والتي تتحقق من خلال مصادر السيولة أو الوفرة في الموارد .

2. مرونة التخطيط التكتيكي:
التكيف في حجم الأنشطة ومستوياتها المختلفة في ضوء التغيرات والتنبؤات التي تراها المنشأة مناسبة.

سمات المرونة :
1. السرعة Speed
تلبية طلبات العملاء و السوق، وعلى دمج أفكار وتكنولوجيا و الذكاء اللإصطناعي بشكل سريع في المنتجات.
‏2. Consistency الثبات
المبادرة بإرضاء توقعات العملاء من حيث المنتجات
3. الفطنة ” الذكاء ” Acuity
التوقع الإستيباقي لحاجات العملاء المتجددة ورغباتهم وتلبيتها.
‏4. Flexibility المرونة
التكيف بشكل آني لمتغيرات بيئية العمل و الأسواق.
‏5. Innovativeness الإبداع
توليد و دعم الأفكار إبداعية و إبتكار طرق جديدة و أيضا دمج و تطوير الموجود لتوليد مصادر جديدة في إنتاج المنتجات و تسويقها.

تتحقق المرونة من خلال:
1. تقليص اعتماد المنشأة على الموجودات المستخدمة فعلاً
2. القدرة على نقل أو مضاعفة تقنيات الإنتاج الجوهرية بسرعة وفعالية بين أقسام المنشأة المختلفة المحلية منها والدولية.
3. قدرة المنشأة على تحوير استراتيجياتها
4. القدرة على الاستجابة بسرعة للأوضاع التنافسية والمحافظة على الميزة التنافسية.
5. الجهوزية لتشكيل خيارات استراتيجية واقعية جديدة.
6. التكوين وإعادة التكوين لأي قيمة مقترحة من للعملاء.

فرحان حسن الشمري
للتواصل مع الكاتب:
‏e-mail: fhshasn@gmail.com
‏Twitter: @farhan_939

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى