“مسيرة وطن”.. رسالة أطلقها المبتعثون في أكبر احتفال للخريجين هذا العام بأمريكا

  • 16 مايو 2018 - 09:55 ص
  • لا توجد تعليقات
  • 849 مشاهدة

احتفل أكثر من 240 خريجاً وخريجة بمختلف الدرجات العلمية من عدة جامعات بنيويورك، في ليلة من ليالي نجاح المبتعثين وفي الحفل الأضخم على مستوى ولاية نيويورك بعنوان “مسيرة وطن” في نسخته الثانية، بحضور سفير المملكة الدائم بالأمم المتحدة عبدالله المعلمي ونائب القنصل السعودي بنيويورك أنس الوسيدي، ووفد من المسؤولين والرعاة.

أقيم الحفل بتنظيم من جامعة بيس بنيويورك بقاعة فياف الكبرى بمنهاتن، وابتدأ الحفل عمر السلطان بآيات من القرآن الكريم والسلام الملكي، ثم ألقى كلمة الحفل المبتعث عبدالله الصبياني ورحب بالحاضرين والخريجين.

وقدمت رئيسة النادي حصة اليحيى كلمات عبرت فيها عن مشاعرها تجاه الغربة وعن طعم النجاح بعد العودة في كلمات شاعرية ملهمة.

ثم تقدم السفير المعلمي بكلمة للخريجين أثنى فيها على جهودهم وروعة الشعور بمنجزاتها وشجعهم لبذل المزيد من أجل الوطن كما نصحهم بالمضي في سبل النجاح بالتدريب المتواصل والسعي لتحقيق الأهداف ومن أجمل ما قاله “تذكروا الوطن”.

وفي كلمة مسجلة أرسل الملحق الثقافي الدكتور محمد العيسى شكره ومباركته للخريجين وامتنانه لتفوقهم وشجعهم على البدء بالعمل نحو أي فرصة ولو كانت صغيرة؛لأن النجاح بلا شك كبير.

وقدم الشاعر المبتعث بدر العتيبي قصيدة معبرة قال فيها:

يا هاجسي قول البيوت الجزيلات

اللي على قلبي يقوله لساني

سلام يا رمز الوطن والمروات

يا عز فخر المملكة يا اخواني

سلام يا حفل الفخر والشهادات

حفل نفاخر به عيانٍ بياني

من دار أخو نوره وريث الزعامات

ديرة أهل العوجاء طوال اليماني

هي قبلة الأمة ومهد الرسالات

دار السعود مؤسسين الكيان

رقوا بنا فوق القمم والمجرات

الين صار لنا مقام ومكاني

في عهد سلمان الحزم والقيادات

من فضل ربي لنا خير وشان

لكم نفرح وعزنا بكل الثقافات

عصر نعيش به الفخر والتهاني

رواد علم وصانعين ابتكارات

في رؤية العشرين صرح ومباني

بقيادة اللي يرتكي له الثقيلات

نسل الملوك معربين المجالي

ولي العهد المملكة في المهمات

محمد الضرغام مرسي المواني

وفي لفتة وطنية لأبطال الحد الجنوبي طلب المبتعث للدكتوراه محمد السلمي من الحضور الوقوف دقيقة صمتاً ودعاء لأبطالنا الجنود بالحد الجنوبي والدعاء لهم بالتمكين والنصر وأن يرحم الشهداء ويصبر أهلنا فيهم والتذكير بعظيم الامتنان نظير جهودهم العظيمة في حماية الوطن والحرمين.

وألقى “السلمي” كلمة بعنوان “بين الفرص والنجاح”، وفيها شرح أهم الفرص بعد التخرج وكيفية الاستفادة من التدريب المتواصل والتوظيف في السوق الأمريكي، وأيضاً السعودي وفرص التقديم على بوابة “مركز التطوير الوظيفي بالملحقية” ومنصة “سفير الخريجين”، كما شجع الخريجين على السعي إلى ريادة الأعمال وليس فقط الوظيفة من خلال تطوير منتجات وخدمات من ذات التخصصات التي تحققت درجته العلمية لما في ذلك من نجاح للخريجين وأيضاً للوطن بما يسهم في تحقيق أهداف الرؤية لبناء وطن طموح واقتصاد مزدهر ويشجع في تطوير القطاع الخاص بكفاءات وطنية من المبتعثين.

وانتهى الحفل بتكريم المميزين والمتخرجين وتوزيع شهادات التقدير والدروع والاحتفاء بالمتطوعين والزوار من الأهالي ممن شاركوا بالاحتفال ليكونوا بين ذويهم وأصدقائهم المتخرجين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *