“مرور جدة”: خطة محكمة لانسيابية الحركة في رمضان.. لا تهاون مع المخالفين

  • 16 مايو 2018 - 02:36 م
  • لا توجد تعليقات
  • 694 مشاهدة

كشف مدير إدارة مرور محافظة جدة العميد سليمان بـن عبدالله الزكـري، خطة إدارة مرور المحافظة لشهر رمضان المبارك، عن تجنيد كامل الطاقات البشرية والآلية لتغطية جميع أنحاء المحافظة، والتركيز على جميع المواقع التي تشهد كثافة في الحركة المرورية خلال الشهر الكريم بما يكفل انسيابية الحركة.

وقال الزكري: تم تغطية حلقة الخضار منذ 25/ 8/ 1439هـ، وتوحيد الاتجاه بها من الغرب للشرق، وتغطية المداخل والمخارج الداخلية بها؛ للمحافظة على توحيد اتجاه الحركة وتغطيتها بعدد كافٍ من الدوريات؛ لما تشهده من حركة مستمرة للمتسوقين في بداية الشهر الكريم لتسهيل تحركهم.

وأضاف: أمّنا بعض المواقع الأخرى بعدد كافٍ من دوريات المرور، والتي تشهد كثافة حركة للمتسوقين في مثل هذه الأيام؛ كمحلات التمور والخضار بجوار مسجد بن لادن، على امتداد شارع عبدالله السليمان من الناحية الشرقية، وكذلك المواقع التجارية الواقعة نهاية شارع الصحيفة بمنطقة البلد؛ للمحافظة على انسيابية الحركة المرورية، ومنع التجاوزات المخالفة للنظام؛ كالوقوف الخاطئ، والوقوف المزدوج.

وتابع: تبدأ الفترة المسائية قبل الإفطار؛ حيث تشهد ارتفاعاً في كثافة الحركة لخروج الناس لقضاء حوائجهم وأخذ مستلزمات الإفطار، وهناك تواجد مكثف لدوريات المرور في كافة أنحاء المحافظة؛ وخاصة أمام المطاعم التي تشهد زحاماً من بعد صلاة العصر وحتى قبيل أذان المغرب لمتابعة ذلك.

ودعا العميد الزكري جميع قائدي المركبات إلى الالتزام بالأنظمة المرورية، وعدم تجاوز الإشارة الحمراء والسرعات المحددة على الطرق وخصوصاً في وقت ما قبل أذان المغرب؛ ضماناً لسلامة الجميع.

وأكد متابعة هذا الوقت الهام -الذي يعتبر عنق الزجاجة- باهتمام بالغ؛ لمنع حدوث أي تجاوزات للأنظمة المرورية؛ حيث إنه لن يتم التهاون في تطبيق النظام في جميع الأوقات؛ ولا سيما وقت الإفطار، وهناك دوريات لمراقبة ذلك.

وقال: تستمر المتابعة حتى صلاة التراويح، وتغطية جميع المساجد بدوريات المرور؛ لتسهيل دخول وخروج المصلين، كما نأمل من الإخوة المصلين الالتزامَ بالوقوف الصحيح حول المساجد، وعدم ترك سياراتهم في مواقف خاطئة؛ حتى لا يتعرضوا لمخالفة مرورية.

وأضاف: تم تكثيف تواجد دوريات المرور بمنطقة الأسواق والمراكز التجارية الكبيرة، وأكثر هذه المراكز تقع على طرق رئيسية، والطاقة الاستيعابية لمواقفها محدودة؛ فنأمل من مرتادي هذه الأسواق اختيار أسواق بديلة في حالة عدم توفر مواقف بها.

وتابع: أما حول مطار الملك عبدالعزيز الذي يشهد استقبال الكثير من المعتمرين والزوار من داخل المملكة وخارجها لأداء مناسك العمرة والزيارة؛ فقد تم دعم دوريات المطار بقوة مساندة، وكذلك الطرق السريعة المؤدية لمكة المكرمة؛ طريق الحرمين، وكوبري الخير، بالإضافة لطريق المدينة المنورة.

وشدد على أن هذه الطرق مراقَبة بدوريات المرور الرسمية والسرية، وكذلك كاميرات الرصد الآلي؛ فنأمل من سالكي هذه الطرق التقيد بالسرعات المحددة عليها، وعدم التجاوزات العشوائية والخروج عن المسارات بدون إعطاء إشارة تدل على ذلك.. ونؤكد على الرقابة الذاتية ضماناً لسلامتهم.

وأردف: تضمنت الخطة متابعة منطقة الكورنيش -خاصةً وقت الفجر- لرصد السلوكيات والتجاوزات الخاطئة، وهذه المنطقة متابَعة بدوريات المرور السري، وأيضاً تم عمل أكثر من برنامج في اليوم لتغير زمن الإشارات الضوئية؛ لتلائم أحجام الحركة المرورية وتستمر المتابعة بذلك حتى انتهاء الشهر الكريم.

واختتم حديثه مهنّئاً للجميع حكومة وشعباً بالشهر الكريم، وداعياً الله أن يعينهم على صيامه وقيامه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *