مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يستقبل وفداً من مجلس سياسة الشرق الأوسط ويبحث معه سبل تعزيز التعاون المشترك ونشر قيم الحوار والتعايش

  • 09 أكتوبر 2019 - 12:53 م
  • لا توجد تعليقات
  • 640 مشاهدة

زار مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، يوم الأربعاء 10صفر 1441هـ الموافق 8 أكتوبر 2019م، وفداً من مجلس سياسة الشرق الأوسط برئاسة سعادة السفير / ريتشارد شمير رئيس مجلس الإدارة ويرافقه الدكتور/ توماس ماتير، والسفيرة/ جينا أبركرومبي، وذلك في مقر المركز في مدينة الرياض، بحضور سعادة الأستاذ / إبراهيم بن زايد العسيري، نائب الأمين العام ، وعدد من قيادات المركز ومنسوبيه.

وفي بداية اللقاء، رحب سعادة نائب الأمين العام بالسفير والوفد المرافق له، مؤكدًا على أهمية تفعيل التواصل الحضاري والحوار مع الآخر لبناء جسور التفاهم مع مختلف الثقافات، مشيرا إلى الجهود التي تبذلها المملكة في مجال دعم السلام وتعزيز التعايش السلمي مع مختلف الشعوب.

إثر ذلك، اطلع الوفد على رؤية ورسالة وخطط المركز، كما استمعوا لعرضٍ موجز حول أبرز أنشطته وبرامجه ومشاريعه.

وفي ختام اللقاء، قام الوفد بزيارة المعرض التفاعلي لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، للتعرف على دور المملكة في دعم الحوار بين مختلف الثقافات والحضارات، من خلال دعمها لمشاريع محلية وإقليمية وعالمية في مجالات نـشر ثقافة الحوار والتسامح وتعزيز التنوع الثقافي وبناء السلام وتعزيز العيش المشترك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

code