مع بدء تنفيذ العقوبات..

قائد بالحرس الثوري: أمريكا سحبت سفنها خوفا من صواريخنا

  • 09 نوفمبر 2018 - 08:49 ص
  • لا توجد تعليقات
  • 659 مشاهدة

قامت الولايات المتحدة الأمريكية الاثنين الماضي، بالبدء رسميًا في تطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على إيران، وتشمل قطاعات ” الطاقة والتمويل والنقل البحر ” .

وفي هذا السياق، أدعى اللواء علي نصيري، قائد الحماية في الحرس الثوري الإيراني، أن أمريكا سحبت سفنها من المنطقة بالتزامن مع بدء فرض العقوبات الجديدة على طهران؛ خشية تعرضها للصواريخ، وفقًا لقوله.

وقال ” نصيري ” : ” حصلنا على معلومات عسكرية تفيد بأن أمريكا تخوفت من رد فعل إيران بعد العقوبات، وقام البنتاجون بنقل السفن الحربية والقوات العسكرية في المنطقة بعيدًا عن صواريخ أرض ـ بحر التي تمتلكها إيران ” .

تجدر الإشارة إلى أن أمريكا تسعى من خلال تطبيقها هذه العقوبات؛ لتقييد أنشطة التجارة الدولية لشركة النفط الإيرانية، وتسري العقوبات الأمريكية على المؤسسات المالية الأجنبية التي تتعامل مع البنك المركزي وبقية المصارف في إيران.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *