“الدكتور الشارخ” يوضح أهمية الكشف الأثري بصحراء “النفود”

  • 17 مايو 2018 - 12:44 م
  • لا توجد تعليقات
  • 802 مشاهدة

أكد رئيس الفريق العلمي السعودي لمشروع الجزيرة العربية الخضراء الدكتور عبدالله بن محمد الشارخ، أن اكتشاف آثار أقدام بشرية تعود إلى 85 ألف سنة، بصحراء “النفود”؛ سيفيد في إعطاء صورة واضحة حول الموارد المعيشية المختلفة التي توافرت للجماعات البشرية في الجزيرة العربية.

وقال -في تصريحات صحفية، اليوم الخميس- إن الاكتشاف الأثري الذي أعلنه الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أثناء زيارته إلى اليابان مؤخرًا، يتمثل في العثور على موقع أثري يحتوي على آثار أقدام بشرية، وإن هذا الاكتشاف يحظى باهتمام كبير في الأوساط البحثية العالمية.

وتابع أن الفريق العلمي للمشروع يجري حاليًّا دراسات تفصيلية حول الموقع الأثري، وما يحتويه من بقايا أثرية عديدة ومتنوعة، ليتم نشر البحث في إحدى أبرز المجلات العلمية العالمية.

وأوضح أن الموقع سُمي باسم موقع “الأثر” تبعًا لطبيعة البقايا الأثرية التي وجدت فيه، مشيرًا إلى أن دراسة بقايا الموقع المختلفة، ستسهم في إعطاء رؤية واضحة حول البيئة والمناخ القديم في صحراء “النفود”، وتنوع الكائنات الحية التي عاشت في ذلك الوقت، مضيفًا أن الموقع من أقدم وأندر المواقع الأثرية بالجزيرة العربية التي تحوي طبعات أقدام بشرية وحيوانية متنوعة.

يذكر أن مشروع الجزيرة العربية الخضراء تنفذه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالشراكة مع جامعة أكسفورد البريطانية وهيئة المساحة الجيولوجية، وشركة أرامكو، وجامعة الملك سعود، وعدد من الجهات العلمية، ويتضمن دراسات أثرية بيئية معمقة للعديد من المواقع الأثرية بالمملكة، شملت مواقع البحيرات القديمة في صحراء النفود وصحراء الربع الخالي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *