رياضة

“غالوبس” سباق عالمي للقدرة يدعم السياحه ويحط رحاله في الأردن

أعلن الأردن عن استضافته لتجوال فريد في رياضة القدرة والتحمل حيث ستحط تظاهرة “غالوبس” في الاردن من خلال النسخة الرابعة رحالها بصحراء وادي رم في الفترة ما بين 23 إلى 30 تشرين الأول المقبل، بمشاركة 135 فارسا من 15 دولة من مختلف انحاء العالم.

وكشف الجزائري بديع كبير أحد مؤسسي تظاهرة “غالوبس” في تصريح صحفي: في البداية بودي أن أثمن الدعم الكبير الذي قدمه الأردن لإنجاح هذه التظاهرة الذي نظمت دوراتها السابقة في كل من عُمان ، المغرب والهند، وهي تحط الرحال هذه السنة بصحراء وادي رم وسط رعاية وزارة السياحة الأردنية وبمشاركة واسعه حيث أعلن 135 مشارك بما يعادل 27 فريقا يمثلون 15 دولة من مختلف أنحاء العالم، وسيكون في مقدمة المشاركين اسماء مرموقه مثل :سمو الأميرة الجليلة بنت علي، وكاميل سيرف ملكة جمال فرنسا 2015 ، وإيرنس ميتينير ملكة جمال الكون 2016 ، والراكبة البلجيكية الشجاعة إيملين بارمنتييه والتي عرفت دوليا بأنها الفارسة التي بترت ساقيها بعد حادث سيارة وهي تعود إلى ركوب الخيل مؤكدة على إرادة الإنسان في مواجهة التحديات .

أما الدول المشاركة فستمثل كل من الولايات المتحدة الأمريكية، فرنسا، بلجيكا، ايطاليا واسبانيا وألمانيا وسويسرا، بالإضافة إلى اندونيسيا واليابان والأرجنتين والدانمارك الى جانب فريق عماني – الخيالة السلطانية، وكذلك الأردن الدولة المستضيفة للحدث.

من جهة أخرى أكد بديع كبير أن التظاهرة تمثل دعما لصناعة السياحة في المملكة الأردنية والتي تعتبر اليوم احدي أهم الوجهات السياحية في العالم وفي المنطقة لما تتمتع به من مناظر وعمق تاريخي تؤمن للسائح المشاهدة والدهشة والاستمتاع والأمن، مشيرا إلى أنها المرة الأولي يكون بها عناصر على قائمة الانتظار وهو تأكيدا للمكانة التي تحتلها المملكة الأردنية الهاشمية والسياحة على وجه الخصوص في هذا البلد الجاذب للسياحة والسائحين من أنحاء العالم، حيث لدينا أكثر من 30 متسابق من أنحاء العالم ينتظرون الفرصة للمشاركة في هذا الحدث – تجوال الاردن -.

وسيكون التجوال بمثابة سباق للقدرة والتحمل حيث يتواجد في كل فريق 5 فرسان لكل منها، سيقومون بخوض 5 مراحل عبر السباق الذي سيبلغ مسافته 200 كيلومتر وسط التضاريس الصحراوية حيث سيتم تعقب الفرسان من خلال نظام تحديد المواقع العالمي (GPS).

وبحسب كبير فان التجوال، يجمع في كل عام 100 متسابق، تتراوح أعمارهم بين 15 و 70 عامًا، مع وجود عدد كبير من النساء مثل الرجال، يأتي هؤلاء الفرسان من جميع أنحاء العالم ومن عالم الفروسية المتنوعة (الرحلات والقفز والترويض والبولو)، و لا يوجد سوى شرطين أساسيين للمشاركة وهما إتقان المشية الثلاث على الحصان ومشاركة قيم معينة من التضامن والاحترام والعطش للمغامرة ، مما يجعل هذه المغامرة فريدة من نوعها.
والرحلة مفتوحة أيضًا لمرافقة “غير الفرسان ” (الأزواج أو الأطفال أو الأصدقاء) الذين يمكنهم ، بالتوازي مع الرحلة ، استكشاف الكنوز الطبيعية والثقافية من خلال برنامج سياحي ينظم على هامش التظاهرة يتضمن عروض فنية .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى