المحلية

“كلينيكي” الرائدة في تقنيات الرعاية الصحية تقفل تمويلاً من سبعة أرقام بقيادة “مضاء للاستثمار”

 أعلنت كلينيكي، الشركة السعودية المتخصصة بالحلول التقنية في قطاع الرعاية الصحية اليوم عن إغلاقها جولة تمويلية ما قبل السلسلة “أ” مكونة من سبعة أرقام بقيادة مضاء للاستثمار، الشركة المتخصصة بالاستثمار في الملكية الخاصة والاستثمار الجريء ومقرها الرياض. ويأتي هذا التمويل عقب نتائج التكامل والتنفيذ الناجحة لمنصة كلينيكي مع العيادات في إدارة الحجوزات والمواعيد وتحسين تجربة المراجعين، بهدف زيادة الكفاءة التشغيلية وتحسين جودة الخدمة وتسهيل الوصول لخدمات المنشآت الطبية لخلق قيمة مضافة لقطاع الرعاية الصحية في جميع أرجاء المملكة. وبينما لم يتم الإفصاح عن القيمة الاستثمارية إلا أنه يعد ضمن أحد أكبر الاستثمارات لمرحلة ما قبل السلسلة “أ” في تكنولوجيا الرعاية الصحية في المملكة هذا العام.

وتعليقاً على هذه الخطوة قال الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لـ كلينيكي، أ. طلال وليد الحسين: “نتطلع من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية إلى دعم المزيد من المنشآت الطبية والمراجعين من مستخدمي منصة كلينيكي بخدمات نوعية وحلول مبتكرة وذلك ضمن استراتيجيتنا لدعم قطاع الرعاية الصحية بشكل أكبر”.
وأضاف: “نفخر بإيمان وثقة مضاء للاستثمار بنموذج كلينيكي ونطمح من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية أن نستمر في خلق الأثر ومواصلة رحلة التوسع والتطوير عبر توظيف هذا الاستثمار للوصول لشريحة أكبر من العملاء في قطاع الرعاية الصحية والتركيز على تقديم حلول وخدمات نوعية ومبتكرة تخلق ميزة نسبية للمشتركين.”

من جانبه علق أ. عبد الله عبد العزيز العثيم، الرئيس التنفيذي لشركة مضاء للإستثمار قائلاً: “تماشيًا مع رؤية المملكة 2030 وأهدافها الرامية إلى تحسين نوعية وكفاءة القطاع الصحي، قدمت كلينيكي نموذجاً مبتكرًا لتعزيز وتحسين الخدمات الرقمية للمنشآت الطبية. وكما شاهدنا جميعا خلال جائحة كورونا الدور الحيوي الذي يتمتع به قطاع الرعاية الصحية الذي يعد واحدًا من أهم القطاعات في مجتمعاتنا، لذا يسعدنا الاستثمار في شركة وطنية ناشئة توفر التميز وتعد الأولى من نوعها في المملكة. ويضيف هذا الاستثمار إلى استراتيجيتنا في مساندة الابتكار والالتزام بدعم الشركات التي تخلق فرص عمل في قطاع الرعاية الصحية.”

وتؤكد مضاء للاستثمار من خلال جولة التمويل الأخيرة في كلينيكي مضيها قدمًا باستثماراتها الاستراتيجية والتزامها في دعم قطاع الرعاية الصحية مساندةً بذلك توظيف 121 مهنيًا صحيًا في المملكة العربية السعودية.

وبدأت كلينيكي جهود البحث والتطوير على مدار 24 شهراً، لتحديد أبرز 3 تحديات تشغيلية تواجه المنشآت الصحية، وهي: عدم حضور المراجعين للمواعيد، وارتفاع التكاليف الإدارية للتشغيل، وصعوبة التواصل مع المراجعين. ويبلغ معدل نسبة عدم حضور المواعيد من قبل المراجعين المحليين % 30 أي ما يعادل أكثر من 2.2 مليار ريال سعودي أو 600 مليون دولار أمريكي سنويًا.

وتعالج كلينيكي كل من هذه التحديات من خلال نموذج تقني مبتكر يساهم بتقديم حلول رقمية للمنشآت الطبية من خلال أتمتة الخدمات التشغيلية، وقد حقق هذا النموذج نجاحاً على مستوى المشتركين من المنشآت الطبية، بما في ذلك تقليل معدلات عدم الحضور بنسبة تصل حتى 40%، وأتمتة 61 % من عمليات التواصل مع المراجعين عبر منصة التواصل كلينيكي وخفض أكثر من 30% في المهام اليومية لـمركز الإتصال وموظفي الإستقبال والمنسقين لدى المنشآت الطبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى