مقالات وكتاب

“الرمزية في الطاقية”

بقلم ـ منصور الجبرتي

 

تمتلك “الطاقية” رمزية رياضية تهكمية تستخدمها بعض الجماهير لـ “التنابز” مع منافسيهم.
وبالعودة إلى تاريخ “الطاقية” يقول المؤرخون بأن بعض المسلمين في سالف العصر والأوان كانوا يرتدون “طاقيتين” وليست واحدة حتى أن ابن بطوطة يحكي في كتابه تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار عن “طواقيهم”، قائلاً: “فإذا استقر بهم المجلس نزع كل واحد قلنسوته ووضعها بين يديه، وتبقى على رأسه قلنسوة أخرى”.
ولا تقتصر رمزية “الطاقية” على الوسط الرياضي فقرينتها الأخرى “القبعة” التي تتفق معها في تغطية “الرأس” لها رمزية أخرى في التقدير حيث كان رفعها في القرن التاسع عاشر دلالة على التحية والاحترام، قبل أن يتم استخدام البديل اللفظي لها في أدبيات الكتاب للكناية عن المعنى ذاته بـ “أرفع لك القبعة”.
وبغض النظر عن “الطاقية” في الرياضة المحلية أو قلنسوة ابن بطوطة أو حتى قبعة الثقافة الغربية فإن الساحة السعودية شهدت الأسبوع الماضية “طاقية” مختلفة جسدت “رمزية جديدة” عبر غطاء الرأس الذي يسمى بـ “الكاب” والذي ارتداه كبار المسؤولين في أضخم إطلاق تقني في المملكة لتكون مركزاً للتقنية والرياديين على المستوى العالمي حين روى معالي رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) الدكتور عبدالله الغامدي كيف أن سمو ولي العهد – حفظه الله – تساءل عندما عُرضت عليه استراتيجية الذكاء الاصطناعي الهادفة إلى أن تكون المملكة ضمن أفضل 15 دولة في العالم: لماذا 15 ؟ مستطرداً: “المملكة يجب أن تكون ضمن أول 5 دول”.
أيضاً ظهر رئيس هيئة الترفيه معالي المستشار تركي آل الشيخ مرتدياً “الكاب” ليعلن عن إقامة أكبر فعالية تقنية في العالم “آت هاك” التي تشهد حضور أكثر من 10 الاف تقني على مستوى العالم وذلك في نوفمبر المقبل، ليضيف مواصلاً بعد انتهاء الكلمة المكتوبة وبتلقائيته المعتادة: “أنتم لا تستطيعون أن تتصورون قد ايش في شركات أجنبيه ترفع تقارير إعجاب بسرعة الانترنت و الـ 5G والتقينه التي وصلت اليها المملكة”.
تذكرت قصة “طاقية الإخفاء” الشهيرة وهنا أتمنى أن نقلب الطاولة على الطاقية فـ “نخفيها”، ومن ثم نرفع القبعة لتوكلنا وسدايا وعلم وسلسلة الإنجازات التقنية المميزة التي تتربع فيها المملكة على القمة، ولنحيي “الكاب” الذي أراه “رمزية جديدة” لحقبة تشهد المزيد من “الإنجازات” التي أضحت سمة سعودية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى