أخبار العالم

اشتباك بالأيدي بين أعضاء البرلمان الليبي

دافع عبد الحميد الدبيبة عن حكومة الوحدة الوطنية الليبية التي يرأسها، في جلسة استجوابه من مجلس النواب الأربعاء.

واستمر السجال بين المجلس والحكومة، قبل ساعات من الاستجواب، الذي شهدت مشادات كلامية واشتباكات بالأيدي بين أعضائه، قبل تعليق الجلسة نصف ساعة للاستراحة، حسب صحيفة “الشرق الأوسط” اليوم الخميس.

وأوضح الدبيبة أنه زار دولاً عدة، وأنه على تواصل مع جميع الأطراف المعنية بالشأن الليبي لبحث خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة، دون تمييز، مبرزاً أن الحالة الليبية “معقدة جداً وحساسة”.

وقال: “نحن لم نجلب المرتزقة، ولم نساهم في دخولهم للبلاد، ولم أشاهد أي ليبي يقبل بوجودهم، ولا أقبل بأي قوة أجنبية تأتي إلى بلادي”.

مضيفا “قمنا بزيارات لروسيا، ومصر، والإمارات، وتركيا، وكان أول حديثي مع مسؤولي هذه الدول هو كيف يمكن الدفع نحو خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى