المحلية

كلية علوم الطيران بالرياض” تحصد جائزتين عالميتين في قطاع الدفاع والطيران لعام 2021

 حصدت الكلية التقنية العالمية لعلوم الطيران بالرياض على الجائزة العالمية والمخصصة لمراكز تدريب الدفاع وصناعة الطيران (المدني والعسكري)  الأسرع نموا في المملكة العربية السعودية لعام 2021م، والمقدمة من قبل المنظمة الإعلامية البريطانية انترناشونال فاينيس والمتخصصة بمراجعات الأعمال، وتحليل أنشطة المنظمات، وتقويم المؤسسات الحكومية والخدمية والتجارية على مستوى عالمي، كما حصل المشغل العالمي للكلية “أفييشن أستراليا الرياض كوليج” على جائزة مقدم خدمات التدريب الأكثر إبداعا بالمملكة في قطاع الدفاع والطيران لعام 2021م.
وعبر الرئيس التنفيذي لكليات التميّز المهندس أيمن بن مصطفى آل عبد الله عن فخره واعتزازه بهذا الإنجاز الذي يضاف لسلسة إنجازات الوطن في المجالات المتعددة، مؤكداً أن هذا الإنجاز لم يكن ليتحقق لولا الدعم اللامحدود من قيادتنا الرشيدة لقطاع التعليم التقني والمهني في المملكة والوصول بمخرجاتها لأعلى معايير الجودة والتميز في الأداء.
وقال أن هاتان الجائزتان تمثلان إضافة نوعية لمسيرة الكلية ودعماً لجهودها في تعزيز مخرجاتها من الكوادر الوطنية، ودعماً لمسيرة التنمية في هذا الوطن، مؤكداً أنها ستنعكس إيجاباً على الكلية وبرامجها المستقبلية، وتعزيز الثقة في مخرجاتها.
وأرجع الرئيس التنفيذي لكليات التميّز المهندس أيمن بن مصطفى آل عبد الله الحصول على هذه الجوائز نتيجة للتكامل الاستراتيجي مع شركاء النجاح للكلية بالقطاعات الحكومية والعسكرية والخاصة، وتفاني فرق العمل المختلفة لتقديم تجربة تدريبية محترفة ومميزة وتحقيق مخرجات ذات جودة عالية للعمل في قطاعات الدفاع والطيران المختلفة.
 وثمن المهندس آل عبد الله جهود عميد وأعضاء الهيئة التدريبية والإدارية والمتدربين في الكلية والتي تكللت بالنجاح لتحقيق هذا الإنجاز، وعلى حرص ومتابعة معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد رئيس مجلس إدارة شركة كليات التميّز (الجهة المشرفة على الكلية).
يذكر أن الكلية التقنية العالمية لعلوم الطيران بالرياض هي كلية حكومية تابعة للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ويشرف على تشغيلها شركة كليات التميّز، حيث أنشئت الكلية في عام 2014م وتم إستقطاب مشغل دولي ذو خبره واسعة في مجال صيانة الطائرات من دولة أستراليا لتشغيل وإدارة عمليات التدريب في الكلية وذلك في سبيل نقل المعرفة والخبرات للمملكة العربية السعودية.
  وتهدف الكلية إلى المساهمة بشكل إيجابي في تطوير التدريب التقني والمهني في المملكة العربية السعودية من خلال توطين كوادر صيانة الطائرات العسكرية والمدنية والمساهمة في زيادة المحتوى المحلي في هذا المجال، إضافة إلى تأهيل الكوادر السعودية للدخول في سوق عمل صناعة الدفاع والطيران كفنيين محترفين تماشياً مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى