المحلية

ليستر سيتي يفوز بدرع التحاد الإنجليزي للمرة الثانية في تاريخه

أستطاع ليستر سيتي أن يتوج بلقب الدرع الخيرية للمرة الثانية في تاريخه، وذلك بعد تغلبه على مانشستر سيتي بهدف دون رد، مساء اليوم السبت، في المباراة التي احتضنها ملعب ويمبلي. المحاولة الأولى في المباراة أتت لصالح مانشستر سيتي في الدقيقة السابعة، وذلك من مخالفة نفذها جوندوجان مسددًا كرة قوية، تألق شمايكل في إبعادها إلى ركلة ركنية.

وكاد السيتي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 16، وذلك بعدما أرسل ميندي عرضية من الجانب الأيسر، حاول سويونكو إبعادها، مسددًا كرة ذهبت أعلى العارضة بقليل.

وبعدها بدقيقة، تابع محرز كرة مبعدة من دفاعات ليستر، مسددًا كرة من على حدود منطقة الجزاء، ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وأتى الرد من ليستر في الدقيقة 18، بتسديدة أرضية من فاردي من خارج منطقة الجزاء، تصدى لها ستيفين.

وعاد ليستر للظهور الهجومي من جديد في الدقيقة 23، بانطلاقة من بيريرا في الجانب الأيمن، مرسلًا كرة عرضية أرضية لتيليمانس داخل منطقة الجزاء، مسددًا كرة ضعيفة تابعها بيريز بتسديدة مباشرة تصدى لها ستيفين.

وبعدها مباشرة استغل فاردي ارتباك دفاع مانشستر سيتي في إبعاد كرة داخل منطقة الجزاء، مسددًا كرة قوية تألق الحارس في التصدي لها.

ومرر جوندوجان بينية في الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء في الدقيقة 28، وصلت إلى إيدوزي الذي سدد مباشرة كرة ذهبت إلى جوار القائم.

هدأت المباراة في الدقائق التالية، حتى سدد جوندوجان كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 43، ذهبت أعلى العارضة.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، أرسل بارنيس عرضية لفاردي الخالي من الرقابة تمامًا داخل منطقة الجزاء، الذي سدد بدوره كرة تصدى لها ستيفين واصطدمت بالقائم بعدها، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، تحصل السيتي على ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 51، نفذها محرز مسددًا كرة ذهبت أعلى العارضة.

وتواصل زحف السيتي تجاه مرمى ليستر، بعدما تابع جوندوجان كرة مبعدة من دفاع الثعالب في الدقيقة 56، ليسدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء مرت إلى جوار القائم.

وفي هجمة مرتدة سريعة، انفرد محرز بشمايكل من قبل وسط الملعب في الدقيقة 59، وانطلق النجم الجزائري حتى وصل إلى حدود منطقة الجزاء، مسددًا بعدها إلى جوار القائم.

وظهر ليستر للمرة الأولى في الشوط الثاني، بتسديدة أرضية من خارج منطقة الجزاء عبر ماديسون في الدقيقة 60، مرت إلى جوار القائم.

وأجرى جوارديولا تبديلين للسيتي في الدقيقة 65، بنزول كل من رودريجو وجريليش على حساب جوندوجان وإيدوزي.

وكاد السيتي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 73، بعدما تلقى توريس بينية، لينفرد بشمايكل، إلا أنه أخفق في ترويض الكرة ليمسك بها الحارس الدنماركي.

وبعدها مباشرة أخرج جوارديولا توريس وبالمر ودفع بكل من بيرناردو ونايت.

وفي الدقيقة 85، مهد جريليش كرة أرضية لنايت داخل منطقة الجزاء، ليسدد الأخير كرة ضعيفة أمسك بها شمايكل بسهولة.

وتحصل ليستر سيتي على ركلة جزاء في الدقيقة 87، بعدما تعرض إيهياناتشو للإعاقة من قبل أكي، ونفذ إيهياناتشو الركلة بنجاح، مسددًا كرة قوية على يسار ستيفن سكنت الشباك، لينتهي اللقاء بفوز ليستر سيتي بهدف دون رد وتتويجه باللقب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى