منوعات

حادث يُدخل “العسيري” العناية المركزة ويتسبب بوفاة زوجته وابنه

تعرض صاحب إحدى المبادرات الإنسانية المتميزة إلى حادث مروري أدخله العناية المركزة بإصابات مختلفة، فيما توفي كل من ابنه وزوجته.

الحادث الذي وصف بـ”الشنيع” وقع للموظف “علي هادي عسيري”، من منسوبي إدارة الطوارئ والكوارث بصحة الطائف، وأسرته في المنطقة الجنوبية.

وروى مدير إدارة الطوارئ والكوارث والنقل الإسعافي بصحة الطائف سابقًا، سعيد الزهراني، قصة إنسانية بطلها “العسيري”، حيث أشعره والزملاء وقتها عقده العزم على إنقاذ سيدة عرف من خلال إحدى الجروبات أنها تعاني من فشل كلوي أثر عليها وعلى أسرتها، وسارع لإجراء الفحوصات اللازمة ومن حسن الحظ حدوث تطابق في الأنسجة والفصيلة بينه وبين السيدة، ما يعني إمكانية نجاح التبرع لها بكليته، وبالفعل وافق “العسيري” على التبرع، وأُجريت العملية في مستشفى القوات المسلحة بالهدا في الطائف، وتكللت بالنجاح، وأصبحت السيدة تمارس حياتها بشكلٍ طبيعي.

وأكد “الزهراني” أنه عُرض على المتبرع 300 ألف ريال من أسرة السيدة بعد فترة إلا أنه رفض كل تلك المحاولات بالرغم من ظروفه الصعبة، معتبرًا أنه لا شيء يوازي الأجر العظيم من الله -عز وجل-، كونه أقدم على التبرع من أجل كسب الأجر والثواب، موضحًا أن “العسيري” تلقى وسامًا من المقام السامي لقاء هذا العمل الإنساني الكبير، سائلاً المولى -عز وجل- أن يتغمد المتوفين برحمته، وأن يُعجل بشفاء العسيري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى