رياضه محليه

يزيد الراجحي يستعيد صدارة كأس العالم ويتوج بطلاً لباها إيطاليا

توّج البطل السعودي وسفير رياضة المحركات السعودية، السائق يزيد بن محمد الراجحي، بلقب باها إيطاليا والذي شكل الجولة الثامنة ما قبل الأخيرة من كأس العالم للراليات الصحراوية الكروس كانتري باها من الاتحاد الدولي للسيارات “الفيا” لموسم  2021 على مدار مرحلتين في الفترة مابين 10- 12 (أيلول) سبتمبر الجاري.

بوردينوني (إيطاليا): فاز أيقونة المملكة العربية السعودية في رياضة السيارات يزيد الراجحي بلقب باها إيطاليا 2021 والتي شكلت ثامن جولات كأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة او ما يعرف بـ “الكروس كانتري باها” محققاً المركز الأول في الترتيب العام للسائقين بزمن إجمالي قدره 5.02.47.3 ساعة بعد اجتيازه مسافة 359.42 كلم على متن سيارة تويوتا هايلوكس. وهذه هي المرة الثانية التي يفوز فيها البطل السعودي على الأراضي الإيطالية في مسيرته الإحترافية.  359.42

وبهذا الفوز استعاد سفير رياضة المحركات السعودية، يزيد الراجحي صدارة الترتيب العام للسائقين لكأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة “الكروس كانتري باها” بعد جولة مثيرة مع ملاحه الإيرلندي مايكل اور مسجلاً أسرع التواقيت في اليوم الأول، الجمعة الذي تألف من مرحلة تأهيلية ومرحلة خاصة الثانية بمسافة إجمالية بلغت 82.49 كلم بزمن قدره  1:05:23.3 ساعة.    


وأما في اليوم الثاني من الباها، فقد فتح البطل السعودي الراجحي المسار الصعب الخادع والضيق أمام المشاركين من دون أي صعاب ملاحية ليكمل ما بدأه في المرحلة الأولى، وتألفت المرحلة الثانية من ثلاث مراحل خاصة خاضعة للتوقيت بمسافة 93.31 لكل مرحلة. 

ولم يتردد الراجحي في إظهار سرعته والموهبة المصقولة على الأراضي الإيطالية التي قد فاز بها في أول ظهور له في عام 2014 حيث حقق إبن الصحراء المتخصص بالسباقات الرملية فوزاً ساحقا حينها على تضاريس مغايرة، وها قد يعيد الكرة بعد سبع سنوات على متن تويوتا هايلوكس.

وتميز المسار الإيطالي بالخادع والضيق الذي يتطلب التركيز العالي وذلك لرفع مستوى المنافسة والتحدي بين المنافسين.

ووجه الراجحي شكره الخاص للشريك الاستراتيجي والوكيل الحصري لشركة تويوتا اليابانية العالمية للسيارات في المملكة العربية السعودية، شركة عبد اللطيف جميل للسيارات على دعمهم ورعايتهم له في مشاركاته في الراليات العالمية والإقليمية. 

وأعرب سفير رياضة المحركات السعودية يزيد الراجحي عن سعادته بالفوز بلقب باها إيطاليا: “الحمد الله أنهينا الجولة ما قبل الأخيرة من الراليات الصحراوية القصيرة، كانت جولة صعبة على صعيد خبايا المسار ولم نعرف مالذي تخفيه لنا، ولله الحمد تفوقنا فيها.  

كان يوماً رائعاً لنا، سعيد بالفوز هنا مجدداً، إنها المرة الثانية التي افوز فيها.

في البداية فزنا بالمرحلة التأهيلية وقمنا باختيار مركزنا كأول المنطلقين بعدها، اتبعنا استراتيجية ذكية لفتح المسار لليوم التالي. أكملنا المراحل دون أي أخطاء او مشاكل وكانت السيارة مذهلة للغاية. بالفعل، كانت جولة موفقة”

”سعيد حقاً باستعادة صدارة كأس العالم للكروس كانتري باها بعد ان غبت عن راليين بسبب الحادث الذي تعرضت له انا ومايكل كما أننا متصدرون بكأس العالم للجولات الأوروبية وانا أتطلع قدماً للفوز بالجولة الأخيرة في البرتغال”

وأعرب مساعد الكابتن يزيد، مايكل اور عن سعادته بالفوز بلقب باها إيطاليا قائلاً : “أنا سعيد للغاية بهذا الفوز، فقد قلت ليزيد في البداية خطتنا دائما هي الفوز واستعادة صداراتنا والفوز بالكأس العالم للراليات الصحراوية، بالطبع ليس من السهل الفوز  لخوض كل هذه التحديات بعد إصابتنا في الشرقية، فقد غبنا عن سباقين وها قد فزنا وتصدرنا كأس العالم اليوم. 

”مهمتي هي أن أجعل البطل يزيد الفائز بكأس العالم، لقد عدنا أقوياء ونحن هنا للقتال” 



 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى