المحلية

سلطنة عمان والسعودية توقعان مذكرة تعزيز وتشجيع الاستثمار المشترك

انطلاق اليوم الاثنين، المنتدى الاستثماري العماني السعودي للتعريف بالفرص الاستثمارية بين السلطنة والمملكة العربية السعودية وتعزيز الاستثمارات في مختلف المجالات.

ووقعت ‏عمان والسعودية مذكرة تفاهم في مجال تعزيز وتشجيع الاستثمار المشترك.

وتم ‏التوقيع على مذكرة تفاهم بين شركة تنمية أسماك عُمان والمجموعة الوطنية للاستزراع المائي بالسعودية “نقوا” لإقامة مشروع استزراع الروبيان في الجازر بمحافظة الوسطى.

‏كما سيشهد المنتدى توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين في مجال تشجيع الاستثمار وعقد لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال العمانيين ونظرائهم السعوديين لبحث آفاق التعاون التجاري وفرص الاستثمار المشترك.

‏وقال المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح وزير الاستثمار السعودي، في كلمته إن هذه اللقاءات سيكون لها أثر كبير في تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين، مشيدًا بما تحمله الرؤيتان “رؤية عمان 2040” ورؤية “المملكة 2030” من طموحات وتطلعات لإيجاد شراكات استثمارية كبيرة في البلدين.

وأكد قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار العماني في كلمته خلال المنتدى الاستثماري أن هناك توجها من قبل قيادتي البلدين نحو تعزيز الشراكة الاستثمارية الحقيقية في مختلف المجالات الاقتصادية.

‏وقال المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان في كلمته إن المنتدى وما يصاحبه من لقاءات ثنائية يعد تأكيدا لطموحات البلدين في إطلاق مشاريع عمانية سعودية مشتركة تسهم في التنويع الاقتصادي.

‏وأضاف أن الغرفة على استعداد لدعم القطاع الخاص ومجلس الأعمال العماني السعودي المشترك لتقديم كافة التسهيلات والاستشارات الاقتصادية ودعم المبادرات الاستثمارية المشتركة.

وأعلنت سفارة الممملكة في سلطنة عمان أمس عن وصول وزير الاستثمار، خالد بن عبد العزيز الفالح إى مسقط، لبحث الفرص الاستثمارية.

و قالت السفارة في بيان مقتضب على “تويتر”: “وصل إلى سلطنة عمان، المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح وزير الاستثمار يرافقة وفد تجاري رفيع المستوى في زيارة⁩ تستغرق عدة أيام يلتقي خلالها عددًا من المسؤولين بالقطاعين العام والخاص للاطّلاع على الفرص الاستثمارية والاقتصادية المتاحة.

كان في استقبال الفالح قيس اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار العماني كما كان في الاستقبال السفير وأعضاء السفارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى