أخبار العالم

نائبة جمهورية بالكونجرس الأمريكى تطرح 3 مشاريع تدعو لعزل بايدن

قدمت نائبة الكونجرس الأمريكى من الحزب الجمهورى، مارجورى تيلور جرين، إلى الكونجرس ثلاثة مشاريع قرار حول عزل الرئيس الأمريكى جو بايدن.

وكتبت الجمهورية، وهى من أنصار الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، على حسابها في “تويتر”: “نيابة عن الأمريكيين قدمت اليوم مشاريع لعزل جو بايدن بسبب عدم تنفيذه لواجباته في منصبه، فيما يخص الوضع في أفغانستان”.

وعبرت عن اعتقادها بأنه من الضروري عزل بايدن أيضا بسبب أزمة الهجرة المستمرة على الحدود الأمريكية الجنوبية وما وصفته بـ “مخالفة التوازن الدستورى” التى أدى إليها “تجاهله لقواعد المحكمة العليا”.

ويسيطر الحزب الديمقراطى على الكونجرس، وفق نتائج الانتخابات الأخيرة، من جانبها أشارت مجلة “Forbes” إلى أن معظم الجمهوريين يرفضون اقتراحات جرين مرارا.

وأصبحت جرين (47 عاما) نائبة في الكونجرس الأمريكي وفق نتائج الانتخابات العامة التي جرت في الولايات المتحدة في 3 نوفمبر عام 2020. وكان ترامب يصفها سابقا بأنها “النجم الصاعد” للحزب الجمهوري/ وكتبت صحيفة “Politico” أن مؤيدة الرئيس السابق لديها مختلف “نظريات المؤامرة”.

يذكرأن، أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، أنه يجب على الرئيس الحالي، جو بايدن، الاعتذار أمام الأمريكيين عن طريقة انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وجاء فى بيان صدر عن ترامب ونشر مساء أمس الجمعة: “على جو بايدن أن يعتذر أمام أمريكا عن سماحه بانسحاب القوات الأمريكية من هذا البلد قبل مغادرة المدنيين، وكذلك عن أنه سمح بوقوع المعدات العسكرية بقيمة 85 مليار دولار في أيدي طالبان”.

وأضاف أنه لو جرى هذا الأمر في ظل إدارته لما أصبح انسحاب القوات الأمريكية بمثابة كارثة.

وقال ترامب في بث قناة “Fox News” الأمريكية، الثلاثاء الماضى، إن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان بقيادة بايدن أصبح “أكبر إهانة بالنسبة للولايات المتحدة”. وأضاف: “سيؤثر ذلك على علاقاتنا (الدولية) خلال سنوات وعشرات من السنوات”.

يذكرأن، هاجم الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، موقع “تويتر” لسماحه لحركة “طالبان” بنشر رسائل وتغريدات عبر الموقع، بينما ظل هو محظورا على وسيلة التواصل الاجتماعى هذه، وفقا لتقرير موقع روسيا اليوم.

وقال ترامب فى مقابلة مع “نيوزماكس”: “إنه لأمر مخز عندما يكون لديك قتلة وسارقون وديكتاتوريون على وسائل التواصل، بينما رئيس الولايات المتحدة، الذى كان لديه مئات الملايين من المتابعين، تم حظره”.

وقال متحدث باسم “تويتر”: “الوضع في أفغانستان يتطور بسرعة، وهناك أفراد في البلاد يستخدمون منصتنا لطلب المساعدة”، مشددا على أن الأولوية القصوى لتويتر هي الحفاظ على سلامة الناس، ونحن لا نزال يقظين وسنواصل تطبيق قواعدنا بشكل استباقى ومراجعة المحتوى الذى قد ينتهك قوانينا، وتحديدا السياسات ضد تمجيد العنف والتلاعب بالمنصة والبريد العشوائى”.

يذكر أن حساب المتحدث باسم “طالبان”، ينشر عبر “تويتر” تغريدات عن تقدم الحركة فى أفغانستان، ولديه أكثر من 332 ألف متابع”.

وأعلن موقع “تويتر” أنه حظر تغريدات ترامب فى 8 يناير الماضى، وأوقف حسابه الذى كان يضم أكثر من 80 مليون متابع بشكل دائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى