رياضة

رياضية بولندية تعرض ميداليتها الأولمبية في المزاد لتمويل علاج طفل رضيع

عرضت البولندية ماريا أندريشيك ميداليتها الفضية التي أحرزتها في منافسات رمي الرمح في أولمبياد طوكيو الذي اختتم مؤخراً في المزاد العلني، وذلك بهدف المشاركة في تمويل عملية جراحية لطفل رضيع يعاني من مشكلة خلقية في القلب.
وكتبت أندريشيك، البالغة 25 عاماً، في حسابها على موقع التواصل “فايسبوك”: “آمل في أن ترمز (الميدالية) بالنسبة لك الحياة التي حاربنا معًا من أجلها”.
واحتلت أندريشيك المركز الثاني في مسابقة رمح الرمح مع رمية بلغت 64.61 م، خلف الصينية شيينغ ليو الفائزة بالمعدن الأصفر بعدما رمت 66.34 م من محاولتها الأولى.
ووصلت أرباح المزاد الى حوالى 44000 يورو ستوضع بتصرف الحملة الهادفة الى جمع التبرعات لتمويل عملية جراحية سيجريها ميلوش، وهو طفل يبلغ ثمانية أشهر ويعاني من مشكلة خلقية في القلب، في الولايات المتحدة الأميركية حيث من المتوقع أن يسافر إليها في القريب العاجل.

ودفعت سلسلة متاجر “زابكا” البولندية المبلغ مقابل شراء الميدالية الفضية، وقد حيّت مواطنتها على خلفية المبادرة التي قامت بها، ووصفتها بـ “الجميلة والنبيلة” طالبةً منها الاحتفاظ بميداليتها.
في المقابل كان لافتاً مشاركة مئات الأشخاص في حملة التبرع، مما أتاح جمع المبلغ لإجراء العملية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى