رياضة

جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” تبدأ تسلّم ملفات ترشّح أبطال أولمبياد طوكيو

 

بدأت «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، إحدى «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، في تلقي ترشيحات الفائزين في منافسات دورة الألعاب الأوليمبية الأخيرة بطوكيو، من الرياضيين والاتحادات واللجان الأولمبية العربية، الطامحين إلى الفوز بالجائزة، وذلك سيراً على نهج الجائزة في تكريم الأبطال الأولمبيين، منذ دورتها الأولى عام 2009

ومن المقرر أن تمدد فترة الترشح للدورة الـ11 من الجائزة حتى 15 سبتمبر المقبل، لإتاحة الفرصة لأبطال أولمبياد طوكيو للترشح للفوز بالجائزة الأكبر في القطاع الرياضي من حيث قيمة الجائزة وتنوع فئاتها.

وثمّنت الجائزة النتائج المميزة للرياضيين العرب في أولمبياد طوكيو، وتحقيق حصيلة قياسية للرياضة العربية في المشاركات الأولمبية، بلغت 18 ميدالية، من بينها خمسة ميداليات ذهبية ومثلها فضية وثماني برونزيات

وأشاد القائمون على جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي بحصيلة أولمبياد طوكيو من الميداليات، التي تزيد بأربع ميداليات على حصيلة أولمبياد ريو دي جانيرو، التي بلغت 14 ميدالية منها ذهبيتان فقط.

وأكد بيان صادر عن الجائزة أن «الزيادة في عدد الميداليات، وارتفاع حصيلة الميداليات الذهبية إلى أكثر من الضعف عمّا تحقق في ريو دي جانيرو، دليل على التطور والنضج في انتقاء وتطوير المواهب الرياضية في العديد من الدول العربية، والخبرات التي اكتسبتها الاتحادات الرياضية واللجان الأولمبية العربية في تهيئة الرياضيين لهذا الحدث الرياضي الأكبر في العالم، من التمثيل المشرف لأوطانهم والوجود على منصات التتويج الأولمبية»

وأضاف البيان: «كما يدل هذا على تطور المستويات الفنية للرياضيين العرب، وقدرتهم على التفوق على منافسيهم في مختلف الرياضات، ومن مختلف الدول حتى التي سبقت دولنا العربية في مزاولة الرياضة الاحترافية، وقدرة رياضيينا على الفوز برياضات لا تتمتع بجماهيرية كبيرة في دولنا العربية، خصوصاً فوز البطل المصري أحمد الجندي، الذي منحته الجائزة عام 2019 لقب «سفير الإبداع الرياضي»، والذي أحرز الميدالية الفضية في رياضة الخماسي الحديث، متفوقاً على أبطال عالميين من مختلف القارات، ليؤكد تميزه في هذه الرياضة الصعبة، ويضيف ميدالية أولمبية جديدة لرصيده الذي افتتحه عام 2018 بإحراز الميدالية الذهبية في الخماسي الحديث بأولمبياد الشباب في الأرجنتين، وأضاف لها ميداليات ذهبية في بطولات العالم للناشئين والشباب»

وحثت «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» الرياضيين الإماراتيين والعرب من أصحاب الهمم، للتألق في دورة الألعاب البارالمبية التي سيتم تنظيمها في طوكيو، من 24 أغسطس الجاري إلى الخامس من سبتمبر المقبل، على تحقيق إنجازات جديدة لأصحاب الهمم، مثلما حقق الرياضيون العرب في الأولمبياد الصيفي، وسجلوا حصيلة قياسية في الدورات الأولمبية

وسيكون بإمكان المتألقين في دورة الألعاب البارالمبية في طوكيو التنافس للفوز بفئات الدورة 11 للجائزة، والانضمام إلى نخبة الأبطال الذين نالوا شرف الفوز بالجائزة، بعد تحقيقهم إنجازات بارالمبية في بكين 2008 ولندن 2012 وريو دي جانيرو 2016.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى