مال واعمال

النفط يتكبد أكبر خسارة أسبوعية في شهور

تراجعت أسعار النفط بنحو واحد بالمئة مسجلة أكبر خسائرها الأسبوعية منذ شهور، وسط مخاوف من أن قيود السفر للحد من انتشار سلالة دلتا المتحورة من كوفيد-19 ستقوض التعافي العالمي في الطلب على الطاقة.

كما تعرضت العقود الآجلة للنفط للضغط مع ارتفاع الدولار بعد أن جاء النمو الشهري للوظائف الأمريكية أعلى من المتوقع.

ويجعل ارتفاع الدولار النفط المقوم به أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين من حائزي العملات الأخرى.

وأغلقت العقود الآجلة لخام برنت أمس الجمعة على انخفاض 59 سنتا يما يعادل 0.8 بالمئة إلى 70.70 دولار، في حين تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 81 سنتا أو 1.2 بالمئة لتبلغ عند التسوية 68.28 دولار للبرميل.

وعلى أساس أسبوعي، تخلى خام القياس العالمي برنت عن أكثر من ستة بالمئة، وهو أكبر نزول أسبوعي في أربعة أشهر، وهوى غرب تكساس الوسيط بنحو سبعة بالمئة في أكبر انخفاض أسبوعي له في تسعة أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى