وزير الشؤون الإسلامية يرأس الاجتماع الثاني للجنة العليا لأعمال الوزارة في الحج والعمرة والزيارة

  • 11 يوليو 2019 - 11:40 ص
  • لا توجد تعليقات
  • 717 مشاهدة

رأس معالي وزيــــــر الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشــــــــاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعــــزيز آل الشيخ، اليوم الخميس الثامن من شهر ذي القعدة 1440هـ، في مقر الوزارة بالرياض، الاجتماع الثاني للجنة العليا لأعمال الوزارة في الحج والعمرة والزيارة، بحضور معالي نائب الوزير الدكتور يوسف بن محمد بن سعيد، وعدد من الوكلاء والمسؤولين أعضاء اللجنة.

وفي مستهل الاجتماع، ألقى معاليه كلمة نوه فيها بالدعم الكبير الذي تلقاه مختلف أجهزة الدولة العاملة على خدمة حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين والزوار في كل ما يحقق لهم أسباب الراحة والطمأنينة حتى يؤدوا مناسك حجهم وعمرتهم بكل يسر وأمان، بتوجيهات مباشرة من خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وبمتابعة من سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظهما الله ــ.

وشدد معاليه على أهمية تظافر الجهود والإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن وتوفير كافة السبل لإنجاح أعمال الوزارة بالحج، مشيراً إلى أنها تعمل وفق منظومة متكاملة من مختلف قطاعات الوزارة للقيام برسالتها في توعية وإرشاد الحجاج بأحكام المناسك وتبصيرهم بمقاصد الحج وآدابه.

وأثنى الوزير آل الشيخ على سير العمل في المرحلة الأولى من خطة الوزارة بالحج التي بدأت مع استقبال طلائع ضيوف الرحمن بالمنافذ والمواقيت وتقديم خدمات توعوية وإرشادية، إلى جانب تهيئة المساجد ومرافقها وتكثيف الجولات الرقابية على مقدمي الخدمة فيها لضمان تحقيق أعلى معايير الجودة، وبما يحقق رسالة وأهداف الوزارة السامية تماشياً مع رؤى وتطلعات القيادة الرشيدة التي أخذت على عاتقها شرف خدمة الحجاج والسهر على راحتهم وتقديم الغالي والنفيس في سبيل ذلك.

إثر ذلك استعرض الاجتماع مراحل تنفيذ خطة الوزارة وأعمالها بالحج وما تحقق من الإنجازات وأبرز المعوقات التي قد تعترض سير العمل، إلى جانب مناقشة عدد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال في إطار مهامها ورسالتها لضيوف الرحمن في موسم الحج لهذا العام 1440هـ, حيث ألقى رؤساء اللجان العاملة بالحج كلمات تحدثوا خلالها عن التجهيزات التي تمت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

code