كلية التربية (أقسام الطالبات) بجامعة الملك فيصيل تقيم كرنفالاً متميزاً بعنوان (من أجلك)

  • 13 مارس 2018 - 09:05 م
  • لا توجد تعليقات
  • 813 مشاهدة

بتوجيه من سعادة عميد كلية التربية بجامعة الملك فيصل الدكتور سميحان بن ناصر الرشيدي وبإشراف سعادة وكيلة كلية التربية الدكتورة اعتدال بنت عبدالرحمن حجازي، وبمتابعة من سعادة رئيس قسم التربية البدنية الدكتور محمد بن شعب البراهيم، وبتنفيذ من الأستاذة الدكتورة إيمان أحمد ماهر الأستاذ بقسم التربية البدنية، افتتح سعادة وكيل كلية التربية للتدريب وخدمة المجتمع الدكتور أنور بن عبدالعزيز النعيم كرنفالا بعنوان (من أجلك) وذلك مساء يوم الأحد 11/3/2018 م 23-6-1439هـ في بهو كلية التربية (بأقسام الطالبات ) مبنى 51 ، بحضور سعادة رئيس قسم التربية البدنية الدكتور محمد بن شعب البراهيم.

وقد افتتحت فعاليات الكرنفال صباح اليوم التالي سعادة وكيلة كلية التربية ، بحضور عدد كبير من منسوبات الجامعة (أعضاء هيئه تدريس- موظفات –طالبات)، إضافة إلى ممثلات عن بعض المدارس، والمهتمات بهذا الشأن.

ويهدف الكرنفال إلى التوعية التثقيفية الصحية لجميع منسوبات الجامعة من خلال مجموعة من الأركان صممها طالبات الكلية بالتعاون مع بعض الجهات الخارجية، حيث اشتمل المعرض على (10) أركان: حيث تناول ركن طالبات مقرر الصحة واللياقة إلى التوعية بأهمية اللياقة البدنية وتأثيرها على أجهزه الجسم المختلفة، بينما هدف ركن (عيادات أراك التخصصية) إلى التوعية بأمراض السرطان وأهمية الكشف المبكر له، في حين اهتم ركن طالبات مقرر الصحة واللياقة بالتوعية الغذائية للعناصر الغذائية الصحية اللازمة ومخاطر الوجبات السريعة، بينما هدف الركن الرابع (مستشفى الأحساء التخصصي) إلى التثقيف بالفحوصات الطبية التقنية الحديثة خاصة فيما يتعلق بأمراض العمود الفقري، في حين اهتم الركن الخامس (طالبات مقرر الصحة واللياقة ) بالتوعية الصحية في مجالات الصحة العامة ومكوناتها وأثر الاهتمام بها على الفرد والمجتمع، وقد هدف الركن السادس (ركن الجمال) إلى التوعية الصحية بالعمليات الحديثة لجراحات الفك والأسنان وبعض العمليات التجميلية، في حين اهتم الركن السابع (طالبات مقرر الصحة واللياقة ) إلى التوعية بأسباب الإدمان وتدخين المخدرات ومخاطرها على الفرد والمجتمع، بينما اهتم الركن الثامن (مركز كيان الطبي ) إلى التوعية بالجراحة التجميلية وترميم الحروق والتقنيات والأجهزة الحديثة في مجال علاج الأمراض الجلدية والتجميل، في حين اهتم الركن التاسع ( مجمع حياتي العائلي ) إلى التوعية بعمليات التخسيس ونحت الجسم والاهتمام بالبشرة، بينما تناول الركن العاشر (فريق مشاه الأحساء النسائي ) إلى التوعية بأهمية مزاولة الرياضة وبصفة خاصة رياضة المشي .

هذا وقد تم تقديم كافة الفقرات بأساليب مشوقة وتوزيعات ومسابقات وعروض مجانية لبعض الجهات المشاركة.

يذكر أن الكرنفال لاقى نجاحاً كبيراً وذلك من خلال ردود الفعل الإيجابية على فقراته وأهدافه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *