فقط أقول

  • 04 يناير 2019 - 08:34 ص
  • لا توجد تعليقات
  • 4578 مشاهدة

في عصر الرقي العمراني و التواصل الرقمي و التقدم التكنلوجي و إنهماك القوة البشرية في خضم هذه المستجدات المتجددة و المتسارعة و على جنباة الازمات الاقتصادية النفطية و الصرعات الساسية و التراشقات الاعلامية و الدراما التراجيديه و إنعدام التواصل الإجتماعي الوقعي و إختفاء الرقابة و التوجيه و الارشاد لمتلقي ذالك الخليط النووي المشتعل حتما سيولد جيل متمرد فوضوي و تائه إن لم يُوجد من يهمهم الأمر المضادات التربوية المناسبة
فقط اقول
عقول أطفالكم مستقبل أوطانكم و المحافظة عليها فرض و واجب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

code