تركيا تحتجز زوجة البغدادي وابنته منذ 2018

  • 08 نوفمبر 2019 - 04:27 م
  • لا توجد تعليقات
  • 725 مشاهدة

أعرب الصحافي البريطاني، جيك هانراهان، عن استغرابه من التصريحات الأخيرة للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، التي قال فيها إن أفراداً من الدائرة المقربة لزعيم تنظيم ” داعش ” أبوبكر البغدادي، الذي لقي حتفه منذ أيام، يحاولون الدخول لتركيا، في الوقت الذي كانت أنقرة تحتجز فيه زوجة البغدادي وابنته منذ أكثر من عام دون الإفصاح عن ذلك.

ولفت هانراهان على حسابه في ” تويتر ” : ” يا للغرابة.. إن تركيا احتجزت زوجة البغدادي وابنته منذ يونيو 2018، إلا أنها لم تخبر أحداً ” ، في إشارة منه إلى أن أنقرة كانت تتستر عليهما.

وكان الرئيس التركي صرح بأن أفراداً من ” الدائرة المقربة ” لزعيم ” داعش ” المقتول حاولوا دخول تركيا قادمين من سوريا، مشيرا إلى أن عدد الأشخاص الذين تربطهم صلات عائلية بالبغدادي الذين قبضت عليهم تركيا ” يقترب من الوصول إلى أكثر من عشرة أفراد ” .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

code