“العيسى” مراهناً على نجاح الدورات الصيفية: فرصة للتطوير المهني بـ 245 موقعاً

  • 17 مايو 2018 - 05:46 م
  • لا توجد تعليقات
  • 670 مشاهدة

راهن وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى على نجاح البرامج التدريبية الصيفية للمعلمين والمعلمات، حيث دشن اليوم الخميس، بوابة التسجيل فيها ، مؤكدا أنها تتيح أكثر من 91000 فرصة تدريبية في أكثر من 245 مقرا للتدريب في إدارات التعليم وكليات التربية بالمملكة.

وحث الدكتور العيسى، عبر حسابه الشخصي، على التسجيل، مشيرا إلى أن البرامج متاحة في إدارات التعليم وكليات التربية بالمملكة ، ومكتفيا بقوله “فرصة عظيمة للتطوير المهني”.

وأكد وزير التعليم أن هذه البرامج تعتبر جزءا من برامج التطوير المهني للمعلمين والمعلمات، التي تسعى وزارة التعليم لتوفيرها على أعلى المستويات المهنية والاحترافية، والعمل على تطوير مهارات وقدرات المعلمين والمعلمات للارتقاء بالعملية التعليمية، ورفع مستوى أداء المدارس، وبالتالي نستطيع تلبية احتياجات الطلاب والطالبات التعليمية، وكذلك تلبية احتياجات العملية التعليمية من ناحية المنهج والقدرة على رفع مستوى المهارات والكفايات لدى الطلاب .

وأضاف: “هذه البرامج فرصة كبيرة للمعلمين والمعلمات، ونتطلع أن يتفاعلوا معها، حيث سيتم تقييم التجربة مع نهاية هذا الصيف بإذن الله لمعرفة نقاط القوة والضعف، والعمل على تطويرها العام القادم بشكل أفضل، في المحتوى العلمي والمعرفي التي تقدمها هذه الدورات” .

وشدد على أهمية الإشراف والمتابعة في تنفيذ هذه البرامج على أعلى مستوى، وتوفير كافة الاحتياجات والإمكانات والمرافق والمواد التعليمية التي تحتاجها هذه الدورات .

يذكر أن فكرة مشروع برامج التطوير المهني التعليمي الصيفية انطلقت مواكبة لرؤية المملكة العربية السعودية 2030، وذلك لتحقيق الاستثمار الأمثل لأوقات شاغلي الوظائف التعليمية خلال الإجازة الصيفية والفترات الهادئة وفترة العودة، وفق أفضل الممارسات العالمية التي تتيح فرصة التطوير المهني التعليمي في مثل هذه الأوقات.

وتهدف أيضا إلى إبراز أهمية التطوير المهني لكونه الأداة الأولى في تطوير الممارسات التعليمية وزيادة كفاءة النظام التعليمي، ويقدمها المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي بالشراكة مع مجموعة من الجامعات ومركز المبادرات وشركة تطوير للخدمات التعليمية وشركة تطوير لتقنيات التعليم والمراكز الأهلية والشركات المتخصصة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *