” الزينبيات ” .. جهاز أمني نسائي للحوثيين لتنفيذ المهام القذرة

  • 10 أكتوبر 2018 - 12:35 م
  • لا توجد تعليقات
  • 747 مشاهدة

تصاعدت الاعتداءات والانتهاكات التي نفذتها كتائب ما تسمى ” الزينبيات ” النسائية التابعة لمليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، حيث طالت المئات من الفتيات اليمنيات في الآونة الأخيرة.

حيث أبدى عدد من الطالبات المعتقلات شكواهم من معاملتهم بطريقة وحشية وقاسية من قبل كتائب ” الزينبيات ” ، واعتداؤهن بالضرب بالهراوات على الطالبات.

وفي هذا السياق، أوضحت مصادر أمنية أن نواة هذه الميليشات النسوية بدأت في التشكل بالمعقل الرئيسي للمتمردين بـ ” صعدة ” ؛ وذلك خلال الحروب الـ 6 التي خاضتها ضد الدولة، قبل تنفيذ الانقلاب على السلطة واقتحام العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر 2014.

أما فيما يتعلق بدور ” الزينبيات ” ، ذكر المصدر أن دور ومهام هذه الكتائب تدور حول ترتيب التظاهرات وإمداد المتظاهرين بالطعام ونشر الأفكار الطائفية الحوثية في الأوساط النسائية، ومهام تجسسية بمجالس النساء ثم مهمات وعمليات أمنية واستخباراتية.

وعن تدريبات هذه الكتائب، فإن المجموعات الأولى وهن من زوجات وفتيات قيادة التمرد تلقوا تدريبات عسكرية على يد خبراء إيرانيين ولبنانيين وبعدها دورات طائفية، ثم أسندت إليهن مهام توسيع هذه الكتيبة النسائية.

ويُقدر عدد أفرادها الآن بأكثر من 3 آلاف امرأة، أغلبهن تم تدريبهن على استخدام الأسلحة وقيادة السيارات والمركبات العسكرية، بينها فرق خاصة بالاقتحامات والاختطافات تحت مسمى ” الأمنيات ” التابعة لجهاز الأمن الوقائي التابع للمتمردين؛ لقمع أي تحركات نسائية معارضة لهم و تفتيش المنازل واقتحامها.

يُذكر أن كتائب ” الزينبيات ” مارست العديد من الانتهاكات بحق طالبات جامعة صنعاء إثر خروجهن للتظاهر مؤخرًا، وظهر بشاعة الجهاز الأمني النسائي الذي عمل المتمردون على إنشائه، وإيكال عدد من المهام القذرة للقيام به.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *